أوقاف مباركة

1- ” وَقفَت عائشة المرشد عام 1213هـ قطعة أرض خارج محافظة الرس وجعلتْ ريعه على محفظّي القرآن الكريم وظلّ الوقف قرابة مئتي عام لايُعرف إلى أن (أحياه) بأمر الله قاضي الرس في حينه معالي الشيخ/ عبد العزيز الحميّن (رئيس الهيئة السابق)
فأصبحت الأرض الموقوفة قبل سنوات قليلة داخل البلد فبيعت بـ(ثلاثين مليون ريال) لجمعية تحفيظ القرآن بالرس والآن تقدر قيمة الوقف بـ 150 مليونًا
ولك أن تعلم أنّ عائشة المرشد لم يعرف لها ذرية وإنما استخرج وقفها بعد ضياعه وأحياه الشيخ الحميّن
فإذا صلحت النية تقبل الله العمل”.

2- وقف الحاج رحيم التركستاني في مكة حيث كان أصل الوقف عام 1307هـ عبارة عن غرفتين فقط
وفي عام 1389هـ أصبح ريعه 300،000 ريال
وفي عام 1416هـ كان الوقف يملك ثلاثة أبراج في مكة
ثم حصلت للوقف نقلة كبيرة عندما تولى نظارته أستاذ جامعي فتفرغ له وطوّر استثماراته وحوّله لإدارة مؤسسية فأصبح الوقف في عام 1433هـ يملك (11) برجًا في مكة يقدر أحدها بـ( 400 مليون ريال)
وبعد التوسعة الحديثة للحرم أصبحت بعض أبراج هذا الوقف تطل أو قريبة من ساحات الحرم مباشرة”.

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بقلم الدكتور:

عبد الرحمن بن عبد العزيز الجريوي

الأمين العام لمركز استثمار المستقبل للأوقاف والوصايا